Navigate Up
Sign In
معاً لصحة أفضل
Bupa
اتصل بنا على 800 116 0500

الحساسيه عند الأطفال

الحساسيه عند الأطفال

العودة
 
الغبار، والقطط، والفول السوداني والصراصير. عناصر مختلفة في مضمونها، لكنها تتفق في كونها مثيرات للحساسية و تشير دراسة قام بها قسم الأنف و الأذن والحنجرة بمستشفى قوات الأمن بالرياض أن نسب الإصابة بالأمراض المرتبطة بالحساسية تعد مرتفعة في المملكة العربية السعودية.

حول الحساسية

 
الحساسية هي رد فعل من الجهاز المناعي لمادة غير مؤذية بالنسبة لمعظم الناس. ولكن لدى الشخص الذي لديه حساسية، نظام المناعة في الجسم يتعامل مع هذهالمادة (وتسمى مثيرة للحساسية) ويتفاعل معها بشكل كبير وغير معتاد ، مما يؤدي إلى الأعراض التي يمكن أن تكون في أي مكان في الجسم... من منا علي سبيل المثال يمكن أن يصنف الشوكالاتة علي أنها مادة خطرة؟؟؟ الجسم المصاب بالحساسية يصنفها كذلك

لذا اذا كنت أو كان طفلك مصاب بالحساسية ضد الشوكولاتة سيبدأ الجسم في تصنيفها كماده خطرة ويبدأ في مهاجمتها والتعامل معها ولذا في أثناء نوبة الحساسية يبدأ الجهاز المناعي للجسم في إطلاق كل أسلحته (الأجسام المضادة) واستدعاء كل جيوشه (الخلايا المناعية) ليحمي الجسم من الشوكولاته. ومن هنا يتبين لنا أن مثيرات الحساسية كالشوكولاته تعمل علي تحفيز الجسم لإنتاج مواد كيماوية تتفاعل مع الأجسام التي تراها خطرة. إنها حالة حرب كيماوية يعلنها الجسم علي ما يراهم غزاة و تتسبب تلك المواد المستخدمة في هذه الحرب في أعراض الحساسية التي تصيب العين والرئة والأنف والجلد والجهاز الهضمي.




إن كنت مصاباً بالحساسية هل سيصاب طفلي بها؟

 
الحساسية غالبا ما تكون وراثية، ما يعني أن ألاباء يورثونها لأبنائهم من خلال تمرير معلوماتهم الوراثية أو ما يسمي بالجينات. ومع ذلك، فهذا لا يعني أن كل أطفالك سيصابون حتما بالحساسية لأنك أو شريك حياتك أو أحد أبنائك لديه حساسية.

عدد قليل من الأطفال يعانون من حساسية حتى لو لم يكن أياً من أفراد العائلة مصاباً بها. والطفل الذي لديه حساسية من مادة واحدة من المرجح أن يكون حساساً تجاه مواد أخرى أيضاً.





من هم الغزاة أو مثيرات الحساسية

 
مسببات الحساسية الشائعة المحمولة جوا
عث الغبار: يعد عث الغبار واحداً من أكثر الأسباب شيوعاً للحساسية. فهذه الحشرات المجهرية تعيش في كل مكان حولنا، وتتغذى على الملايين من خلايا الجلد الميتة التي تسقط من أجسادنا كل يوم. عث الغبار هو المسبب الرئيسي للحساسية من غبار المنزل، والتي تتكون من جزيئات عديدة، ويمكن أن تحتوي على أشياء مثل ألياف النسيج والجراثيم، فضلاً عن حساسية الحيوانات المجهرية. عث الغبار موجودة على مدار السنة وتعيش في الفراش والسجاد والمفروشات.

حبوب اللقاح: سبب رئيسي آخر للحساسية (معظم الناس يعرفون حساسية حبوب اللقاح والتي تسمي أحيانا حمى القش). و حبوب اللقاح هي جزيئات صغيرة تفرج عنها الأشجار والحشائش، والأعشاب في الهواء لتلقيح النباتات الأخرى. والحساسية ضد حبوب اللقاح حساسية موسمية، ونوع حبوب اللقاح الذي سبب الحساسية للطفل يحدد موسم حدوث الأعراض. على سبيل المثال، في الولايات التي تقع على خط منتصف الأطلسي، يبدأ تلقيح الشجر في فبراير ويستمر حتى شهر مايو، والعشب ينمو في الفترة من مايو حتى يونيو، والعشب ينمو في الفترة من أغسطس إلى أكتوبر، والناس المصابون بهذا النوع من الحساسية من المرجح أن تزيد أعراضها لديهم خلال تلك الأوقات. قياس كثافة حبوب اللقاح في الهواء يمكن أن تساعد الناس الذين يعانون من الحساسية على تحديد مدى سوء أعراضهم. فعادة ما ترتفع كثافة حبوب اللقاح في الهواء في الصباح، و كذلك في الأيام الحارة والجافة ومع وجود النسيم في حين أن تلك الكثافة تقل عندما يكون الجو بارد أورطب.

الفطريات: تعد الحساسية من الفطريات نوع آخر شائع من الحساسية. والفطريات المسببة له تنمو في داخل وخارج البيئات الرطبة الدافئة. أما في الهواء الطلق فيمكن العثور على تلك الفطريات في مجاري الصرف الصحي، وكذلك في أكوام الأوراق المتعفنة أو أكوام السماد. وتزدهر الفطريات وتترعرع في الأماكن المظلمة وسيئة التهوية مثل الحمامات والأقبية الرطبة أو تحت مصارف المطابخ. ورائحة العفن عادة ما تشير إلى نمو الفطريات.. على الرغم من أن الفطريات تميل إلى أن تكون موسمية، فهي تنمو كثيراً على مدار السنة، لا سيما في الداخل.

مسببات الحساسية المرتبطة بالحيوانات الأليفة.

إن الحيوانات الأليفة من ذوات الدم الحار تسبب بعض المشاكل للأطفال والآباء المصابين بالحساسية على حد سواء. عندما يلعق الحيوان الأليف نفسه، يلتصق الفراء او الريش بلعابه وعندما يجف اللعاب تصبح هذه الجزيئات محمولة جواً وقد تلتصق أيضا بالستائر والأقمشة في المنزل مسببة أعراض الحساسية. ولذا تعتبر القطط أشد الحيوانات الأليفة إضراراً بالمصابين بالحساسية حيث أنها تميل إلى لعق نفسها بشكل أكبر من سائر الحيوانات.

مسببات الحساسية المرتبطة بالحشرات

الصراصير هي أيضاً من أحد أهم مسببات الحساسية في المنازل وخاصة في المدن الداخلية. وقد يؤدي التعرض للمباني الموجود بها صراصير إلى إرتفاع معدلات الإصابة بالربو لدى الأطفال.

مسببات الحساسية المرتبطة بالطعام

تقديرات الأكاديمية الأميركية لأمراض الحساسية والربو وعلم المناعة تشير إلى تأثر ما يصل إلى 2 مليون نسمة أو 8٪ من الأطفال بالحساسية تجاه الغذاء، وأن هناك ثمانية أغذية رئيسية تسبب الحساسية لدى الأطفال، وهي: البيض، والسمك، والحليب، والفول السوداني، والمحار، وفول الصويا، والبندق، والقمح.

الحساسية تجاه حليب الأبقار هي حساسية لدى الأطفال (أو الكبار) تجاه بعض البروتينات الموجودة في حليب الأبقار والتي قد تستخدم أيضاً في صنع بعض أنواع حليب الأطفال أو الأجبان أو المنتجات اللبنية الأخرى. وتدخل تلك البروتينات أيضاً كمكون في الكثير من الأطعمة الجاهزة

 
البيضمن مسببات الحساسية الغذائية الأكثر شيوعاً لدى الرضع والأطفال الصغار، الحساسية تجاه البيض تشكل تحديات كبيرة للآباء والأمهات، حيث يدخل البيض كمكون رئيسي في كثير من الأطعمه التي يفضلها الأطفال سواء عبر تناوله مباشرة أو وجوده في كثير من الحالات كمكون في العديد من الأكلات. الحساسية تجاه البيض من الصعب تشخيصها، وعادة ما تبدأ عند الأطفال وهم في سن صغيرة جداً، ولكن معظم الأطفال يتخلصون من هذه الحساسية عند بلوغهم سن 5 سنوات. معظم الأطفال الذين لديهم حساسية تجاه البيض لديهم حساسية من البروتينات اموجودة في زلال البيض، ولكن بعض البروتينات في صفار البيض أيضا قد تسبب حساسية.



 
المأكولات البحرية والمحار.يمكن للبروتينات في المأكولات البحرية أن تسبب أنواعاً مختلفة من الحساسية. والحساسية من المأكولات البحرية واحدة من حالات الحساسية الغذائية الأكثر شيوعاً، وهي لا تختفي مع النمو.

الفول السوداني والبندق. الفول السوداني هو واحد من المواد المسببة للحساسية الغذائية الشديدة، مما يتسبب في كثير من الأحيان بردود فعل قد تهدد الحياة. حوالي 1.5 مليون شخص في الولايات المتحدة لديهم حساسية من الفول السوداني. (الفول السوداني ليس هو الجوز وهذا صحيح، لكنهما من نفس العائلة، إلى جانب البازلاء والعدس، وعلى الرغم من أن الحساسية من الفول السوداني لا تكون واضحة، فعادة ما ترصد عبر ردود الفعل على غيرها من البقوليات). نصف الذين لديهم حساسية من الفول السوداني لديهم حساسية أيضاً تجاه المكسرات، مثل اللوز والجوز والكاجو، ودوار الشمس في كثير من الأحيان، وبذور السمسم. تماماً كحساسية المأكولات البحرية، فإن الحساسية من الفول السوداني لا تختفي مع النمو.

فول الصويا. مثل الفول السوداني وفول الصويا والبقوليات الحساسية من الصويا هي أكثر انتشاراً بين الأطفال الرضع من الأطفال الأكبر سناً، وحوالي 30٪ إلى 40٪ من الرضع الذين لديهم حساسية لحليب البقر لديهم حساسية أيضاً من منتجات بروتين الصويا. وبروتينات الصويا، مثل فول الصويا، غالباً ما تكون من المكونات الأساسية لكثير من الأطعمة الجاهزة.

تتواجد بروتينات القمح في العديد من الأطعمة التي نتناولها. وبعضها أكثر وضوحاً من غيرها. وكما هو الحال مع أي حساسية، يمكن للحساسية من القمح أن تحدث بطرق مختلفة وبدرجات متفاوتة.

مسببات الحساسية الشائعة الأخرى:

لسعات الحشرات. بالنسبة لمعظم الأطفال، لدغ الحشرة يعني التورم، والاحمرار، والحكة في موقع اللدغة. لكن بالنسبة لأولئك الذين يعانون من حساسية سموم الحشرات، يمكن للدغة حشرة أن تسبب أعراضاً أشد. وهناك حاجة لإجراء فحص الحساسية اذا ما صوحبت لدغات الحشرات بصعوبة التنفس أو أي من الدلالات الأخرى للحساسية المفرطة.

المضادات الحيوية. الأدوية المستخدمة لعلاج العدوى هي أكثر أنواع الأدوية التي تسبب الحساسية. عديد من الأدوية الأخرى، بما في ذلك الكثير من الأدوية التي لا تحتاج إلي وصفة طبية، يمكن أيضاً أن تسبب الحساسية. إذا كنت تشك في وجود حساسية تجاه دواء ما عليك التحدث مع طبيبك أولاً قبل أن افتراض أن رد فعلك هو علامة على الحساسية.

المواد الكيميائية. يمكن لبعض مستحضرات التجميل أو المنظفات أن تتسبب في طفح جلدي مثير للحك. وعادة ما تكون تلك الأعراض نتيجة حساسية للمواد الكيميائية الموجودة في هذه المنتجات. يمكن أيضاً للأصباغ، والمنظفات المنزلية، والمبيدات الحشرية المستخدمة في المروج أن تسبب الحساسية لدى بعض الناس.

بعض الأطفال لديهم أيضا ما يسمى ردود الفعل الشديدة. على سبيل المثال، يمكن للأطفال الذين لديهم حساسية لحبوب لقاح أن تحدث لديهم ردود فعل عند أكل تفاحة لأن البروتين الموجود في التفاح يشابه البروتين الموجود في حبوب اللقاح. آخر مثال على ذلك هو أن الأطفال الذين لديهم حساسية لمادة اللاتكس (موجودة في قفازات أو أنواع معينة من معدات المستشفيات) هم أكثر عرضة للحساسية من فاكهة الكيوي، والكستناء أو الموز.

العلامات والأعراض

إن نوع وشدة أعراض الحساسية تختلف حسب نوع الحساسية كما تختلف من طفل إلى آخر. فقد تظهر أعراض الحساسية في شكل حكة في العيون أو حكة في الأنف أو قد تظهر في شكل عطس أو احتقان الأنف، وضيق في الحلق، قد تصل إلى صعوبة في التنفس، و أحيانا صدمة.

ويمكن للأعراض أن تتراوح من موسمية طفيفة أو شديدة (على سبيل المثال، من حبوب اللقاح أو قوالب معينة) وقد تستمر على مدار العام (من مسببات الحساسية مثل عث الغبار أو المواد الغذائية).

أعراض الحساسية المحمولة جواً

 
ويمكن أن تسبب الحساسية الأشياء المحمولة جواً فيما يعرف باسم حساسية الأنف. قبل بلوغ الطفل 10 سنوات من العمر، وتصل إلى ذروتها في أوائل العشرينات. بعد ذلك، تختفي الأعراض في كثير من الأحيان لمن تتراوح أعمارهم بين 40 و 60.

يمكن أن تتضمن حساسية الأنف الأعراض التالية:
  • العطس
  • حكة في الأنف و / أو الحلق
  • احتقان الانف
  • السعال

غالبا ما يصاحب هذه الأعراض حكة في العين، زيادة في إفرازات الدموع، و / أو أحمرارا بالعين وهو ما يسمى التهاب الملتحمة التحسسي وهي تختلف تماما ًعن الدوائر السوداء موجودة حول العينين.وقد تطور تلك الحساسية لتصاحبها أعراض تنفسية كتزييق الصدر وصعوبة التنفس وهي علامات لتطور الحالة إلى ربو.

أعراض حساسية الطعام

 
شدة أعراض الحساسية الغذائية، تعتمد على:
  • الكمية التي تم تناولها من المواد الغذائية
  • حساسية الشخص للغذاء

يمكن أن تكون أعراض الحساسية الغذائية كما يلي:
  • حكة الفم والحنجرة عند بلع الطعام (بعض الاطفال لديهم فقط هذا العرض - ويدعي"متلازمة حساسية الفم")
  • بثور أو طفح جلدي أحمر بارز
  • طفح اكزيما
  • سيلان أو حكة بالأنف
  • تقلصات في البطن مصحوبة الغثيان والقيء أو الإسهال ( وتكون نتيجة محاولة الجسم التخلص من المواد المسببة للحساسية)
  • صعوبة في التنفس
  • صدمة

أعراض الحساسية من سم الحشرات

إذا أصيب طفل بلدغة حشرة لديه حساسية تجاهها تكون الأعراض كما يلي:
  • تورم الحلق
  • طفح على الجسم كله
  • صعوبة في التنفس
  • غثيان
  • إسهال

الصدمة التأقية

في حالات نادرة، إذا كانت الحساسية بالغة، قد تواجه الطفل تأق (أو صدمة تأقية) – وهي رد فعل حاد ومفاجئ يصيب العديد من الأجهزة الحيوية في الجسم (مثل الجلد، الجهاز التنفسي، الجهاز الهضمي، والقلب والأوعية الدموية النظام).

ومن تلك الأعراض الحادة أو ردود الفعل الحادة تجاه بعض الأطعمة أو لدغ الحشرات والتي تتطلب عناية طبية فورية:
  • صعوبة في التنفس
  • تورم (وخاصة في الوجه والحلق والشفتين، واللسان في حالات الحساسية الغذائية)
  • سرعة هبوط في ضغط الدم
  • دوخة
  • افقدان الوعي
  • طفح جلدي
  • ضيق في الحلق
  • صوت أجش
  • الدوار

عادة ما تحدث ردود الأفعال الحادة في خلال ثواني معدودة بعد التعرض للمادة التي تسبب الحساسيةأو يمكن أن تتأخر لمدة تصل إلى ساعتين إذا كانت المادة المسببة من المواد الغذائية.

تشخيص الحساسية

تشخيص بعض أمراض الحساسية يعد سهل نسبياً لأن الأعراض التي تنشأ بعد التعرض لمسببات معينة للحساسية تكون واضحة ودالة على التشخيص. ولكن تظل بعض أنواع الحساسية صعبة التشخيص حيث تتشابه أعراضها و الكثير من الأمراض الأخرى.

إذا كان طفلك يعاني من أعراض تشبه أعراض البرد التي تستمر أكثر من أسبوع أو أسبوعين أو يصاب بالبرد في نفس الوقت من كل عام، استشر طبيبك، والذي سيطرح على الأرجح بعض الأسئلة حول الأعراض وتوقيت ظهورها. بناء على إجابات لهذه الأسئلة، وكذلك بناء على الفحص سيصبح الطبيب قادراً على تحديد التشخيص ووصفات التشخيص أو قد يحيلك إلى أخصائي حساسية لإجراء اختبارات حساسية الجلد والعلاج على نطاق أوسع.

ولتحديد سبب وجود الحساسية، عادة ما يتم إجراء اختبارات الحساسية في الجلد تجاه مسببات الحساسية الأكثر شيوعا سواء المسببات البيئية أوالغذائية. و يمكن الاعتماد على نتائج هذا الاختبار الجلدي بثقة أعلى لدى الأطفال الأكبر من عامين.

ويتم هذا الاختبار بشكل من اثنين:
 
  • 1- يتم إنزال قطرة من المادة المسببة للحساسية على الجلد ثم يشك الجلد باستخدام شكاكة طبية
  • 2- يتم حقن المادة المسببة للحساسية تحت الجلد

ولا داعي للقلق من الألم حيث أن الاختبار عادة ما يسبب شكة بسيطة لا ترتقي لمستوي الألم المزعج. إذا ظهرت بثور حمراء بعد 15 دقيقة من تعريض الجلد لمسببات الحساسية فهذا يعنى أن الاختبار إيجابي.

في بعض الحالات من الحساسية الشديدة قد يلجأ الطبيب لاختبار في الدم والتي يتم اللجوء إليها إذا كان الطفل مصاباً بمشاكل جلدية أخرى أو لدى الأطفال مفرطي الحساسية.

علاج الحساسية

 
لا يوجد علاج حقيقي لحالات الحساسية، ولكن من الممكن التخفيف من أعراضها. الطريق الحقيقي الوحيد للتعامل معها هو تقليل التعرض أو الابتعاد نهائياً عن التعرض لمسببات الحساسية. وهذا يعني أن الآباء عليهم تثقيف الأطفال في وقت مبكر، ليس فقط عن الحساسية نفسها، ولكن أيضا حول ردود الفعل التي ستتكون لديهم في حال تناول أو ملامستهم للمادة المسببة للحساسية.

إبلاغ القائمين على رعاية الأطفال (المشرفون والمعلمون وغيرهم) عن حساسية طفلك يعد على قدر كبير من الأهمية.

إذا كان الابتعاد عن مسببات الحساسية أو التقليل من التعرض لها مستحيلاً يمكن للطبيب حينها وصف الأدوية، بما في ذلك مضادات الهيستامين (والتي يمكنك أيضا شراؤها دون وصفة طبية) والمنشطات ورذاذ الأنف أيضاً.

في بعض الحالات، قد يوصي أخصائي الحساسية بالعلاج المناعي وهو عبارة عن حقن تساعد في تقليل درجة الحساسية لدى طفلك. تلك الحقن تكون مفيدة فقط لمسببات الحساسية مثل العفن والغبار وحبوب اللقاح، والحيوانات، ولدغ الحشرات، ولا تستخدم للحساسية الغذائية، والأطفال الذين يعانون من الحساسية الغذائية يجب عليهم تجنب مسببات الحساسية من الغذاء.

وهنا بعض الأشياء التي يمكن أن تساعد الأطفال في تجنب مسببات الحساسية المحمولة جوا:
 
  • منع الحيوانات الأليفة المنزلية من دخول غرف معينة، مثل غرفة نوم طفلك وتنظيف الحيوانات باستمرا.
  • إزالة السجاد من غرفة طفلك (أسطح الأرضيات الصلبة لا تجمع الغبار بقدر ما يفعل السجاد).
  • عدم استخدام الستائر الثقيلة والتخلص من كل العناصر الأخرى التي تترك الغبار يتراكم عليها.
  • التنظيف باستمرار.
  • استخدام أغطية خاصة للوسائد والفرش إذا كان طفلك يعاني من حساسية من عث الغبار.
  • للأطفال الذي يعانون من حساسية اللقاح، يجب الحفاظ على النوافذ مغلقة أثناء موسم حبوب اللقاح، وتغيير ملابسهم بعد العودة إلى المنزل من الهواء الطلق، وعدم السماح لهم بجز العشب.
  • إبقاء الأطفال الذين لديهم حساسية من العفن بعيداً عن المناطق الرطبة، مثل الطوابق السفلية، والحفاظ على الحمامات وغيرها من المناطق المعرضة للعفن نظيفة وجافة.

​ ​ ​ ​​​​​​​​​​​​​
اضف تعليقك:
اسم: البريد الإلكتروني:
تعليق
تعليقات سابقة:
الترتيب حسب:
لا يوجد حاليا أي تعليقات. كن أول من يعلق.
النشرة E-SEHATY
لبرنامج طبتم
800 440 4040
خدمة العملاء
800 2440 307
المبيعات
800 1160 500